الثلاثاء، 6 نوفمبر، 2012

نسكافييييييين؟؟؟؟؟


برغم مرور عدة شهور على تخرجي من الجامعة الأردنية إلا أنه وصلتني صرخة استنجاد من مجموعة طلاب امتعاضاً واعتراضاً على قرار رفع ثمن كاسة النسكافيه، حيث أن جيب الطالب أضيق من الاتساع لسرقات الحكومة وفسادها، والذي بالكاد يملك ثمن كوب نسكافيه كرتوني يشتريه من كشك الكلية بأبخس ثمنٍ ممكن!

و برغم أن المواطن الأردني بشكل عام مسؤول عن الصرف على الحكومة وتحمل تكاليفها ومصروفاتها إلا أن الطالب بشكلٍ خاص يتحمل جزء إضافي من تلك المسؤولية، وحيث أن تكاليف التعليم الفصلية التي لا علم إلا لله بمآلها وبين أقساط الموازي والتنافسي، بات هناك عبء مادي جديد يقع على عاتق الآباء ألا وهو "كاسة النسكافيه" التي زاد سعرها من نصف دينار إلى 75 قرش وهو سعر غير مناسب على الإطلاق لميزانية طالب، مما دفع بعض الطلاب إلى الامتناع عن شرائه، يا ترى من نصيب جيب من سيكون الربع دينار الزائد هذا! فبالتأكيد لا علاقة له بسعر النسكافيه الذي ما زال نفسه في المحلات التجارية!

المزعج في الأمر حقيقة أن يخرج وزير الصحة ليصرح بأن النظام الغذائي للمواطن الأردني غير صحي مما أدى إلى ارتفاع نسبة الإصابة بمرض السكري! المواطن الأردني الذي يكد تعباً طول نهاره ليجمع في نهاية اليوم ثمن ربطة خبز بكل وقاحة يتبع نظام غذائي غير صحي!! يا ترى لو قاموا بدراسة سبب الإصابة الأساسي بأمراض السكري والضغط والقلب في الأردن ما احتمال أن يجدوا  معظمها صدمات عصبية يسبقها قرار حكومي!! من واجب الحكومة توزيع منشورات تحذيرية على كل مواطن أردني تعترف بها بأن الحكومة الأردنية سبب رئيسي للإصابة بأمراض القلب والعقل والرئة والسكري والضغط ... وسلامتكوا!

أتمنى لو يمكنني المساعدة أكثر ولكن القرار أولا وأخيراً يعود إلى الطلاب .. اخرجوا أنتم من قاعاتكم وطالبوا بحقكم بالربع دينار  الزائد وبتخفيض الأسعار في الجامعات الأردنية كافة، الساحات منبركم و حناجركم مكبرات الصوت فاغتنموها وإياكم والسكوت فتلك حقوقكم لن تنالوها دون مطالبة، ولن تأتيكم على طبقٍ من ذهب!

عزيزي النسكافين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟  والله اشتقنا لأيامك!

إيناس مسلم
11-06-2012

هناك تعليق واحد:

  1. هذه نتيجة طبيعية للإحتكار المدعوم

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.