الثلاثاء، 23 أبريل، 2013

الوطن الشهيد!


آخر خبر يمكن إيجاده عن الدركي المصاب في الزعتري على جوجل تم نشره في تاريخ 20-04-2013 أي قبل ثلاثة أيام، هذا آخر ما سمعناه عن ابن الوطن الذي تم إصابته أثناء أدائه لواجبه المفروض عليه شاء أم أبى، قوات الدرك التي من المفروض تواجدها لحماية الوطن و المواطن تحول واجبهم إلى خيار من اثنين، إما إلى حامل عصا واجبه ضرب المواطن الحراكي، أو حامل عصا واجبه حراسة مخيم الزعتري ومنع اللاجئ من محاولة الهرب من سجنه!!

النظام بقائده الفاسد لم يمتهن كرامة المواطن العادي فقط بل كرامة رجل الأمن كذلك، فالذي يأمر رجل الأمن بضرب الحراكي أو اللاجئ كجزء من واجبه هو يمتهن كرامته، ويأمره بمخالفة أخلاقه العربية  والفطرة التي خلق عليها كإنسان، جيشنا ودركنا ورجال أمننا ليسوا الجيش الأمريكي والأردن ليس سجن أبو غريب، ولن نقبل بتسبيب الأذى لرجال أمننا أو من رجال أمننا.

خرج الملك حسين ابن طلال في عهده بشعار "الإنسان أغلى ما نملك" فتم تفسيره والعمل به بأن الإنسان المورد المالي الوحيد للنظام، وعليه كنظام استنفاد طاقاته حتى أقصاها، ولكن على عهد نجله  تم إضافة بند جديد للشعار والعمل به ألا وهو كرامة الإنسان أرخص ما نملك وعلينا امتهانها قدر استطاعتنا، الإخوة من سوريا لم يتركوا بيوتهم وأرضهم ورزقهم ووطنهم هرباً من الموت ليلقوه هنا، على الأقل الموت على أرض الوطن أشرف من الموت في أرض الغربة إذا ما أراد النظام تحويل الأردن إلى أرض غرباء بالنسبة للسوريين، بالرغم من عدم اتفاقي معهم على اللجوء لخارج الوطن بالمقام الأول، و بالرغم من اعتباري هروب الشعب السوري من وطنه أكبر دليل على أن الأحداث الجارية في سوريا لا تمت بصلة للثورة الشعبية بالمقام الثاني، إلا أن ذلك لا يمنع أن واجب النظام الأردني حمايتهم ورعايتهم، إن لم يكن من أجل القومية العربية فمن أجل الثمن المقبوض عليهم مقابل استقبالهم على الأراضي الأردنية!

سواء بإصابة الدركي داخل الوطن أو خارجه، وسواء إصابته أثناء أداء الواجب بحراسة المخيم أو ضرب حراكيي الوطن أو حفظه للسلام في الدول الأخرى، النظام بسيادته وسياسته هو المسؤول الأول والأخير عن تلك الإصابة، وهو المسؤول عن سفك الدماء، وهو المسؤول عن الأرواح المهدورة، أرواح مواطنين كانت أم أرواح رجال أمن، و من ادعى أن النظام الهاشمي غير دموي فليعد النظر بادعائه، فلا يكون سفك الدماء بقصف الشعب بالمدافع والصواريخ والنيران فقط (بحال لم يقم النظام بفعلها حتى الآن)، وكل مواطن استشهد في الحراك، أو قتل نفسه حرقاً لسوء معيشته وعدم احتماله ضيق الحال الذي أوصله إليه النظام، وكل دركي ورجل أمن استشهد واتهم بالانتحار، أو أصيب أثناء أداء الواجب الذي أوكل إليه من قبل النظام، دمه على يد النظام وبعنق قيادته الحكيمة كما علمونا بالمناهج الدراسية المفبركة!

إذا ظن الملك وحاشيته من وزراء و ديوان وغيرهما، أن زيارة ستعوض المصاب عن جرحه، أو تجلي الحزن عن قلب أم فقدت ابنها، أو ابنة فقدت أبيها، فليعلم أن بهم من الغضب والسخط ما يكفي لهدم ملك آل هاشم منذ استلامهم الحكم ومتاجرتهم بقضايا الوطن العربي ودماء الشعوب إلى أن وصلوا بالوطن إلى هذا الحال، مقابل ابتسامة خجولة مرسومة على وجوههم رداً لجميل الزيارة.

حين يصبح الوطن الشهيد ونحن الشهود على قتله فلتسجل لنا الكلمة بما أننا عجزنا عن الفعل!

23/04/13
إيناس مسلم




هناك 10 تعليقات:

  1. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  2. كلااااااااااااااام تافه!! أنا بزور مخيم الزعتري كل يوم من بداية افتتاحه وأدرك حقيقة الموضوع! سؤالي إلك أخت إيناس: كم مرة زرتي الزعتري وما هي درجة معرفتك بطبيعة الحياة هناك؟؟؟؟ أنصحك بإعادة النظر...

    ردحذف
  3. السوريين حيوانات من يوم يومهم ما بيجوا إلا بالصرامي! وشكراً على كتابتك التافهة التي لا تستند إلى اي حقيقة!! عاملة حالك بتفهمي سياسة!!!

    ردحذف
    الردود
    1. طيب يا "بني ادم" انت

      من ورا عينات زيك صار ينسب على البلد كلها

      عنجد شعب بجيب لحاله المسبة

      حذف
  4. مقالٌ رائع ويُلامسُ عصبَ الأشياء.. يبدو أن الهَمَّ العربيَّ واحدٌ.. ومقولة: الدّم العربي واحدْ.. ليست شعاراً حماسيّاً فحسْب. بل هي حقيقة على الأرض. عندنا في مصر أيضاً تتجسّدُ هذه المأساة. في ظلّ حُكم الجهالة والتخلف والاسْتبداد المُتسربل بعباءة الدين تُرتكبُ جرائم في حق المواطن وفي حقّ رجال الأمْن الذين فرّطوا ـ في الأصل ـ في واجبهم كعقابٍ ضمنيّ للمواطنين على كَسْر شوكة الأمن في الخامس والعشرين من يناير/كانون ثان 2011 . ما أبشعها من جرائم وما أبشعه من واقع مهين.

    شُكراً لكِ إيناسْ.. لامسْتَ منابع الحِسّ بمقالك.

    إبراهيم سعد الدين

    ردحذف
  5. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
    الردود
    1. عيب مش هيك يا حيواان

      حذف
  6. تحري الدقة في كتاباتك

    ردحذف
  7. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  8. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.