الاثنين، 11 مارس، 2013

أخبار الأمس



في الصفحة الرئيسية الخاصة بي على الموقع الاجتماعي فيسبوك أجد دائما ً منوعات إخبارية تتراوح بين الشؤون المحلية والإقليمية، أمس كانت معظم الأخبار مؤلمة وموجعة وبعضها مثير للقرف!



في البداية سأسرد كومة من الأخبار الموجعة، أول خبر كان دراسة السلطات السعودية وبحثها إمكانية السماح للمعتقل خالد الناطور بالتحدث مع أهله عبر الهاتف، ليس المؤلم في الخبر أن خالد المعتقل منذ أكثر من شهرين دون أي خبر عنه أو عن تهمته أو حتى مكان اعتقاله يتم الآن بكل برود التصريح بدراسة إمكانية اتصاله بوالدته علّ دمعها يجف لثانية أو يهدأ نبض قلبها إذا ما سمعت صوت ابنها، المؤلم في الخبر أن كرامة المواطن الأردني لا حضور لها ولا قيمة سواء عند السلطات السعودية أو حتى المحلية، حيث أن المراجع لإحدى الدوائر التابعة للنظام السعودي في الأردن يضطر إلى مواجهة أسوأ أساليب المعاملة وأكثرها عنجهية وتكبر فما بالك بمعتقل مغضوب عليه!  المؤلم في الأمر كم الذل الذي علينا أن نتحمله لأننا اخترنا السكوت على المطالبة بحريتنا من شيوخ البترول كما فعل خالد، ولأننا اخترنا أن نبيع كرامتنا مقابل حفنة من الريالات وأنانبيب النفط التي حتى وهي تصلنا بالمجان ندفع ثمنها أضعافاً مضاعفة. 




                                                                                                                                                                     
                                                                


ثاني الأخبار المؤلمة كان وفاة الرقيب يزن الرواشدة أحد رجال قوات حفظ السلام في ساحل العاج، الرقيب وافته المنيّة بعيداً عن أهله، عن بيته، عن أرضه، لأن النظام اختار أن يتاجر برجال الوطن، واختار أن يقيد لقمة عيشهم بدمهم وكرامتهم وحريتهم، واختار أن يجعل الغربة مأواهم بعيداً عن وطنهم الحبيب الذي اختاروا طواعية أن يفنى عمرهم في خدمته، دون أدنى فكرة لديهم عن أنهم مجرد سلعة رخيصة الثمن بيد السمسار يبيعهم ليشتري بثمنهم وسائل رفاهيته.



ثالث الأخبار المؤلمة والمثيرة للاحتقان، وفاة أحد النزلاء في سجن الجويدة إثر تعرضه للتعذيب، وقد قامت الصحفية أمل غباين التي تشهد لها حتى الإذاعات المحلية بنقلها الدقيق للأخبار وسعيّها الدائم لتقديم المساعدة لمن يحتاجها عبر الإعلام، قامت بنشر صور الكدمات وآثار الضرب الواضحة على جسد النزيل،  فهل هذا المقصود بإعادة التأهيل في تلك المراكز!!

أما بالانتقال للأخبار المقرفة أبدأ بإحضار لاعب الكرة ميسي للاستعراض بعيد ميلاد ابن إحدى  الشخصيات الهامة جدا في المملكة مقابل أربعة ملايين دولار دون ذكر لاسم الشخصية وابنها مما جعل التخمين لمعظم أعضاء فيسبوك أن الشخصية هي ولي العهر الذي من الواضح أنه لا يسير بعيداً عن خطى والده بالفساد و التبذير، حيث أن السقف الحالي للإعلام لا يمنع الصحافة من نشر فضائح المرتزقة المتنفعة من فضائل العرش الهاشمي و ذكرهم بالاسم.



أما الخبر الأكثر إزعاجاً كان إعادة النسور إلى منصبه، على اعتبار أنه الأنسب لرئاسة الحكومة، كيف لا وهو الأقدر حتى الآن على سلب أموال الشعب وملاحقة المواطن في رزقه وتعبه، لا بل وتقبل إهانات الشعب ومجلس النوّاب له بكل صدر رحب، واتخاذ عهد عدم الرجوع عن قرارته ولو بالموت، أين سيجد الملك مثل هذا التفاني والتضحية عند رئيس حكومة آخر!



الحالة الفيسبوكية الأفضل لكل ما نتج عن الأمس من أخبار كانت والأمثل تطبيقها لتخطي آثار ما بعد سماع تلك الأخبار:

ننصح بمضغ العلكة الخالية من السكر بعد الطعام لمدة نصف ساعة وذلك لتخفيف من اعراض حموضة المعدة. 


إيناس مسلّم
10-03-2013




هناك تعليقان (2):

  1. غريب كل هالكلام اللي تكتبيه والشتائم المباشرة اللي بتصبيها على الملك ورجالاته وهنا بقية عائلته وما حد حاكي معاكي لغائة الآن!!! إذا حضرتك بتطالبي بحرية شو بدك أكثر من هيك حرية!!! والله لو قلتي هذا الكلام في أكثر الدول مؤيدة للحرية لتم منعك لأسباب: أولا كلامك كله ليس موئق بشيء وإنما قالوا وقلنا. ثانيا إسلوبك الهجومي في الكلام والشتائم كلهايظهر فيها الحقد ورغبة في الإنتقام والإعتداء......ونصيحتي هدّيها اشوي وإستخدمي اسلوب ساخر غير مباشر به نوع من الذكاء ويعطي مجال للتفكير.
    بالأخير أنا أحب أقول لك معلومة ربما غابت عن بالك ولكنها واقع, مشكلتنا في البلد ليست من ملك فاسد (كما تدعين) أو بطانة فاسدة, الفساد بعينه موجود من التاجر الصغير وحتى التاجر الكبير, من الموظف الصغير وحتى الموظف الكبير, من الطالب المهمل وحتى الطالب المجتهد من الفقير وحتى الغني, يعني بالملخص كل واحد يعتبر حاله ومصلحته فوق كل شيء.

    ردحذف
  2. يا ألهي أيناس مسلم ما زلت مندفعه كما عهدتك ما غيرتك الأيام أبدا عدنا و العود أحمد أظن أنني قد علقت على مقالة لك بعنوان جمعة غضب قبل عامين من الأن جميل ما زلت مندفعة جدا يعجبني هذا الأندفاع قليلا و لكن ليس لشخص بمكانتك .
    أتخوف و كلي قلق مما تقولين ... ؟ في جزء كبير هنالك حقيقة و الباقية لا تدخل بين أسطر المنطق الهجوم بهذا الشكل يفقد المصداقية يجب أن نناقش بروية و بمنطق تعجبني و ترسم أبتسامة على محيياي ردود صديق لي من الحراك و هو طفيلي فما أشبهك به و ما أشبه اليوم بالبارحة ... بالتوفيق ...

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.