الاثنين، 5 مارس، 2012

بين يدي صاحب الجلالة....




رغم أنني لا أذكر قراءتي لبرجي بذلك اليوم إلا أنني أكاد أجزم أنه لم يتنبأ لي باحتمالية طعني من قبل مجهول!

اليوم يكون قد مرّ أسبوعان على حادثة طعني والتي جرت كما يلي:

كنت في بيت بلدنا والذي يعرف كل روّاده أنه منتدى ثقافي ينقسم إلى مكتبة وطاولات للجلوس، ويُقتضى التنويه بأن بيت بلدنا لا يقدم الأراجيل ولا يقدم مشروبات غير تلك الاعتيادية مثل القهوة والشاي وما شابههما بالتالي لا يشبه المقاهي ولا يصنف منها كما تفضّل الأمن العام ببيانه لاحقاً، كنت هناك أنا وزميلي في الجامعة وشريكي في مشروع التخرج نعمل على إعداد التقرير الأول وفور إنهائنا العمل قررنا الخروج وكنت حينها بانتظار زميلي بالحراك للتحضير إلى اجتماع لاحق في اليوم التالي لن أتمكن من حضوره بسبب الدراسة، صعدت الدرج صعدت درج الدارة أنتظر زميلي وعند محاولتي الوصول إلى هاتفي للاتصال به فاجأتني يد بقفاز صوفي خشن ذو رائحة كريهة يغلق فمي ويشد رأسي باتجاهه فحاولت رفع نظري للأعلى لمعرفته فوجدت أن ما يعلو رأسي ما هو إلا وجه مغطى بقناع صوفي أسود، سارع برفع يده اليمنى أمامي حاملاً بها سكين أسود و حينها تلفظ بـ"باسم جلالة سيدنا وسمو الأمير" بلهجة غريبة عليّ وبأسلوب تلقيني مستعجل، ظنّاً منه أنه بتعصبه هذا يحمي شرف المملكة من أعدائها أمثالي دون أدنى إدراك منه بأن هكذا تصرفات أبعد ما تكون عن أخلاق البلاط الملكي وأن جلالة الملك هو بنفسه من يشجع الشباب على المشاركة السياسية والتعبير عن آرائهم لا بل وأسماهم فرسان التغيير، قام فور إنهائه جملته بطعني في منطقة الحجاب الحاجز تقريبا، طعنة طولها 4 سم وعمقها 4 سم وتبعد سم عن كبدي، سحب السكين من بطني لحظتها فقدت ساقاي قدرتهما على حملي ولم يرفعني عن الأرض إلا قوته، وضع السكين على رقبتي وقال" المرة الجاي ذابحينكِ"، أفلت كلتا يديه عني ثم قام بدفعي بقدمه من منتصف ظهري لأتدحرج وأنا أحمل وزن كمبيوتري المحمول وكتبي الجامعية على درج الدارة، فقدت وعيي إثر السقطة و استيقظت على صوت هاتفي يرن بألم كبير في رأسي المتمركز على حافة اسمنتية بارزة من السور وأعلى رأسي وزن كمبيوتري حاولت أن أجيب الهاتف فلم أتمكن من أول مرة وعندما قمت بالرد ثاني مرة لم أتمكن من التحدث وثالث مرة أجبت وأخبرت زميلي المتصل أنني على الدرج وسمعت صوته من أسفل الدرج وأخبرته أنني أعلاه فوصلني ومعه فتاة منقبة بالتزامن مع نزول شابين من أعلى الدرج، ظنّ زميلي في البداية أنني فقدت وعيي تعبا فحاول إسنادي لأقف وتفاجأ بالدماء التي تغطي ملابسي والأرض أسفلي فبدأ بسؤالي "إيناس ماذا حدث لكِ، من الذي فعل بكِ هكذا" فأخذت بترديد الجملة التي سبقت طعني وهو يحاول الاتصال بالإسعاف الذين أخبروه أنهم أبعد من أن يصلوا بالسرعة اللازمة، فقام بإسنادي هو والفتاة الغريبة وإنزالي الدرج وإيصالي إلى سيارته ونقلي إلى مشفى لوزميلا  الأقرب للمنطقة....

 هنا تنتهي قصة  حادثة الطعن على الدرج من ملثم وتبدأ قصة حادثة طعني في الصحف الإلكترونية والورقية من الأمن العام، الذي كان الأولى به التقيد بوظيفته والتركيز عليها بمحاولة إيجاد الفاعل والحفاظ على أمن أعراض بنات الأردن لا التشهير بهن دون وجه حق، ومحاولة توجيه تهم مبطنة لي لا علاقة لها بالحادثة أو بغيرها، بعد أربعة إفادات قام بأخذها الأمن وأنا بقمة ألمي رغم المسكنات قبل العملية الجراحية وبعدها وجسدي لم يكن قد تخلص من آثار البنج بعدها، كانت كل تلك الإفادات وهم يدّعون الوقوف إلى جانبي وأنني ابنتهم وأن لا شاغل لهم سوى إيجاد الحقيقة، رغم عدم توجههم بالتحقيق إلا لجهة واحدة، الإفادة الخامسة التي تم أخذها بمركز البحث الجنائي أوضحت لي نيتهم، حيث بعد 6 ساعات متواصلة تخللها الذهاب إلى موقع الحادثة والإشارة إلى مكان سقوطي أعادوني إلى المركز وفور وصولي قام بالصراخ علي أحد العمداء وقال" اعترفي وقولي اسم الذي طعنك" وسارع بالمغادرة ثم وجّه لي بعده الرائد سيل من التهديدات بدأ بأنتِ كاذبة والأفضل أن تعترفي بأنك قمتي بطعن نفسك وإكمال جامعتك أو الذهاب إلى جويدة بعد اتخاذنا الإجراءات اللازمة معك، حينها هممت بالمغادرة حيث أن أخذ إفادة مني تحول إلى توجيه تهم باطلة، فوضع يده أمامي وبدأ بدفعي إلى الخلف مما أثر على  جرحي الداخلي عدت بعدها طريحة الفراش حتى زرت طبيبي في اليوم التالي وطلب مني عدم القيام بحركات "جمبازية"!!! بعدها طُلبتُ مرة أخرى وأبقوني عندهم لمدة ثلاث ساعات حاولوا أثناءها إقناعي بتغيير أقوالي بأساليب غير مباشرة مثل "الذي سمعتيه لم يكن إلا وهم"، " الكلام مجرد خيال اختلقه عقلك الباطني" هل يا ترى طعنتي وجراحتي والكدمات التي تغطي جسدي مجرد وهم كذلك!!!!!!!

اليوم هو اليوم الرابع عشر للتحقيق، تم طلبي صباحاً مما استدعاني لمغادرة الجامعة بعد غياب أسبوعين، وفوق زخم دوامي الجامعي ودوامي في المعهد بعد الجامعة فإن طبيعة إصابتي لا تحتمل كل ساعات الانتظار والإرهاق تلك... إلى متى هذا الحال!!!

هذه هي حادثة الطعن التي تعرضت لها  منذ أسبوعين وهذه هي الحكاية أتركها بين يديك صاحب الجلالة لتعلم ماذا يجري في مؤسسة أمننا، وبأي أسلوب يتم حماية المواطنين، وكيف ينقلب بمنهجهم المجني عليه إلى جاني!


إيناس مسلّم
5-3-2012

هناك 25 تعليقًا:

  1. اولا الحمد الله على سلامتك
    ثانيا بالنسبه للامن ولحادثة الطعن سئمنا تصرفاتهم التي لا تعبر عن شعارهم والتي تعبر عن تصرف جماعه وضعت لحمايه وحراسه شخصيات معينه وكما قلت سابقا
    http://protiduos.blogspot.com/2012/02/blog-post_23.html

    ردحذف
    الردود
    1. الحمدالله على سلامتك اولا ..
      يعني بالفعل الشعب كلو مل من هيك سياسات من الامن العام الي حسب نظري بحسو بشتغل عكس وظيفتة و شعاراتو الي 24 ساعة على مسمعنا ! ... يعني الي صار معك مش جريمة اعتداء بس ! .. الي صار معك بعد المستشفى كان الجريمة بحد ذاتها .. يعني قرأت بالصحف اكثر من مسرحية هزلية و كل الروايات الي كانت متداولة بين الصحف و المجلات و عن هاي القصة ما كانت الا روايات بحب ادعوها سخيفة و مضحكة !!
      و بتأمل توصل رسالتك لصاحب الجلالة

      حذف
  2. العقرب اللاسع5 مارس، 2012 10:07 م

    حمدلله عالسلامه اول شي
    وجوابي إنتي عارفيتو

    ردحذف
    الردود
    1. ما علاقتك بالجاني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      حذف
    2. العقرب اللاسع5 مارس، 2012 10:41 م

      لو أعرفو بس لأشرب من دمو

      حذف
  3. الحمدلله على السلامة،،

    ردحذف
  4. يوسف عكروش6 مارس، 2012 12:07 ص

    هذا هو الأمن والآمان.. هذا هو الاصلاح؟

    ردحذف
  5. يا اخت ايناس هيك الرسالة مش رح تصل لابو حسين ابعثيها شخصي او بأيدك لديوان الملكي و انا متأكد بإذن الله رح تُنصفي

    ردحذف
  6. بالنسبه للمجرم هو انسان ضعيف جدا ولا يملك شئ من الكرامه ، وجريمته هذه اراد منها خلق الفتنه والشوشره بهذا الوطن الغالي ، وبخصوص الامن العام فانه سيتعامل مع القضيه بكل انصاف ، ولن يضيع حقك ابدا يا ايناس ، فهذا الوطن الانسان فيه اغلى ما نملك ورحم الله ملك الاردن الملك حسين وربي يحمي القيادة الهاشمية التي ستبقى تاج فوق روسنا

    ردحذف
  7. احمدي الله على سلامتك واعلمي ان صاحب الفكر لدينا مطارد لكن للأمانة ما قيل قبل الحادثة هو دفع لاستجرار حقير لنكون ليس في صف الوطن بل لنكون اول من يطعن الوطن وللأسف هيئات التحقيق خدمت تلك الغاية من غير ما تدري .. ايناس انت تعلمين من انت ولست بحاجة لشهادة واحد مثلي يمر على الحادثة ويدلي بدوله اللاأخلاقي ليرضي احد الجهات ويعمق الهوة ما بين الشعب والنظام .. انا لست مدافعا عن احد لكنني أحكم عقلي بالتحليل المنطقي ودون ان تجرني العاطفة (Ali alhbaidi)

    ردحذف
  8. محمد ذيب سليمان6 مارس، 2012 2:31 م

    حمدا لله على سلامتك يا ابنتي

    هنالك من يريدونها نارا تشعل الوطن بمن فيه
    وهؤلاء اولهم من تطوع لطعنك دون ادنى مبرر
    ليحرسك الله ويمنح هذا الوطن الأمن والأمان
    أسوأ ما في المر من يترك الجاني ويتعلق بالضحية
    فهم من يساعدون على اشعال النيران
    دمت بخير

    ردحذف
  9. حمدا لله على سلامتك,لم تنطل إدعاءات الأمن العام على أحد,بعدما قرأت تقريرهم اشتممت منه رائحه كريهه ككراهة الرائحة على قفاز الجاني الأسود,قال المثل "يكاد المريب أن يقول خذوني".إن هذا الفعل هو فعل دنيئ وجبان ولايقوم به صاحب صفه إنسان,نعم إنه فعل حيوان جبان,الفكر يواجه بالفكر ومن لا فكر له يلجأ الى ما لجأت اليه الفئه المعتديه من المرتزقه,أرعبهم حراككم فتركوا كلابهم تنهش بكم جسدا وروحا.إن هذه الممارسات تعكس إنهيارا كاملا لمنظومه, نهبت,سرقت ,أرهبت وقتلت.تحيه تقدير وإحترام لك أيتها المناضله الصلبه والخزي والعار لللجبناء

    ردحذف
  10. نحمد الله على سلامتك
    من قام بالاعتداء عليك وطعنك وتهديدك ليس إلا سخص جبان وتافه مثل الذي أمره بذلك.
    أما الامن فهم أقل مايصفون به بأنهم عديموا الكفاءة أما تقديري الشخصي فإنه شركاء في الجريمة. قصتهم تافهة ومضحكة ليست إلا استنساخ لقصص الأمن المركزي المصري أيام الرئيس المخلوع مثل قصة المرحوم خالد سعيد و غيره. لن أقول الا أن احذروا من الاستمرار بهذا النهج الخسيس الفاشل الساقط واحذروا من زيادة الضغط على الشعب برفع الاسعار وإلا فالشعب قادر على تحرير نفسه ولن يحميكم كل حلفائكم وقتها

    ردحذف
  11. اليهود يدافعوا عنك لانك جيتي من عندهموالا شو بدوا منك

    ردحذف
    الردود
    1. بكفي انها الها كرامة و فتحت ثمها ضد الفساد و الظلم وكانت أزلم منك و من الي خلّفك و جاب عشايركم المتخلفة من الصحراء. يوم ما تصير تكتب تعليقات باسمك يا جبان يا سافل يمكن يوصل مستواك لكندرة ايناس مسلّم. اقرأ ما تكتبه هذه البطلة و تعلّم و فمك الكريه مغلق.

      و على ذكر اليهود، موش سيدك عبود وأبوه الهالك أصلهم يهود والا أنا غلطان؟ مين الي فاتح سفارة إسرائيلية في عمان؟ مين الي يحمي أطول حدود مع الصهاينة؟ مين الي حول جيش نظامي لمرتزقة يدافعو عن هيلاري كلينتون و يقتلوا المجاهدين في دول أخرى؟ الله يلعنك و يلعنهم إلى يوم الدين.

      حذف
  12. لا حول الله يا رب ,,
    الله يصبرك على هل قصة وان شاء الله بتخلص على خير وبيلاقو المجرم اللي طعنك.

    لانو كوني على ثقه انه الحق ما بيضيع,لو شو ما صار.

    هيي بس مسألة وقت , وانا متاكد انك أقوى هلأ.

    ردحذف
  13. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من يقرأ ما كتبته تقارير الأمن العام عنك يا ايناس ... وما فيها من اهوال فظيعة جدا ... مخدرات وشباب وغيره وغيراته .. بيفكر نفسه بشيكاغو .. أو أعطل من هيك .. أو مثل افلام Bruice Willis - Die Hard- وشلتها .. يعني شي غريب عجيب... الشرطة بيحضروا افلام اكشن كتير..
    لكن الشرطة نفسهم ما بيعرفوا يقرأوا أو ما بيفهموا الي بينقرأ ..
    من يقرأ بحق مقالات مدونتك هذه ..يعلم تماما مدى خوفك على امن ومصلحة الوطن .. ومدى اطلاعك وعلمك ومعرفتك بما يدك بنيانه من فساد وفاسدين ..
    أنا لم أكن أعرفك قبل مدة... ولكن الحادثة التي جرت لك عرفتني عليك .. لا بل ووضعت مدونتك ضمن قائمة favourites لدي.. حتى اطلع دوما على جديدك.. من ادب وذوق وطريقة شيقة في الطرح ..

    هذا الطرح الذي طرحك في الفراش .. فبارك الله فيك ..وسلمك من كل اذى ..وسيري على بركة الله .. خادمة للحق وجندية له .. وأنار الله عقول مسؤولينا وأبعدها عن العصبية الهمجية القاتلة ..التي استلت سيف الباطل وطعنتك به ..

    ودمتِ ذخرا للوطن


    عُلا

    ردحذف
  14. الحمد لله على سلامتك

    كل من يقرا بيان الأمن العام يستطلع ان يميز بأن التقرير ملفق واقرب الى سيناريو المسرحية او الفيلم البوليسي من قرائة الكلمات الأولى للبيان

    جميعنا نعلم بأنك من الشرفاء وانه لم تطعني الا لقولك الحق فلا داعي لتبرير موقفك فلا اظن بأنه يوجد شخص واحد يصدق ما ورد في بيان الامن العام

    ردحذف
  15. نسال الله العلي القدير ان يشفيك في القريب العاجل

    سيدتي العزيزة مع فائق احترامي وتقدير فانني اتمنى لك الشفاء العاجل ولكن يا سيدتي لا يمكن ان يطالب الانسان بالاصلاح قبل ان يكون هو مصلح فانا لا اتكلم عنك انت وانما اتكلم عن اخوانك وزملائك المصلحين في الشارغ فيكونون في يوم الخميس سكارى وينزلون يوم الجمعة الى الشارع ليطالبوا بالاصلاح , ان صورهم على المواقع الاجتماعية تثبت ذلك فزجاجات المشروبات الروحية واضحة وضوح الشمس ...

    في الواقع انا كنت ممن اريد الانضمام الى الحراك الاردني ولكن بعد تفحصي لاولئك الاخوة وجدت انكم عبارة عن مجموعة شباب لا يوجد مايسليكم ولا يوجد ما يشغلكم وتريدون الشهرة السريعة والمجد ولكن على حساب المواطن المسكين ممولين من جهات خارجية لزعزعة الاستقرار الاردني ونعمة الامن والامان ...

    اصلح نفسك ومن ثم اصلح غيرك ...

    اردني بلقاوي عماني حر

    ردحذف
  16. ألف الحمدلله على سلامتك...

    أهمّ شي انك طلعتي بالسلامة من المشفى... و تأكّدي انك صرتي رمز لقول الحقيقة مهما كانت النتائج, ليس فقط في اﻷردن و إنّما في كلّ الوطن العربي.

    أيمن

    ردحذف
  17. الحمد لله ع سلامتك ايناس وكلنا معك وما راح حدا يجيبلك حقك غير الله بهالبلد أو ادا ما زال هناك شرفاء........

    ردحذف
  18. الكل مشترك بقتلك انما نابت يد الجاني عن الشركاء

    ردحذف
  19. بهنيك بسلامتك
    بصراحة اول زيارة الي هون بعد حادثة الطعن . للاسف
    لكن ما رح تكون الاخيرة على الاكيد

    ردحذف
  20. الحمد لله على سلامتك

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.